الحوكمة المحلية

مهرجان الهريسة بنابل: مناسبة تعكس عراقة المادة بالوطن القبلي التي ترسخت منذ قرون

  • Culture
  • 13 جانفي 2020
  • Rate this item
    (3 الأصوات)

تنظم جمعية صيانة مدينة نابل بالتعاون مع بلدية نابل وعلى امتداد أربعة أيام من 7 إلى 10 أكتوبر 2021 مهرجان الهريسة بنابل دورة 2021 وذلك بمقر الجمعية بدار نابل ببطحاء فرحات حشاد، و يعد المهرجان فرصة لإحياء التراث اللامادي بالمنطقة و لإبراز أهمية و عراقة الهريسة بالوطن القبلي المترسخة بالمنطقة منذ قرون   وتحديدا عندما أدخل الأندلسيين في بداية القرن السابع عشر الفلفل  إلى البلاد ، حيث أصبحت  الهريسة مادة أساسية في الأكلة النابلية و النوابلية أصبحوا فنانين و مبدعين في مجال صنع الهريسة وفق تصريح أنور المرزوقي عضو الجمعية و أستاذ التاريخ بكلية الآداب بتونس 

 ويتم على امتداد أربعة أيام عرض و بيع و تذوق الهريسة بمختلف أنواعها ، إضافة إلى استعراض ورشة متنقلة لصناعة الهريسة بمرافقة فرقة نسائية "ماشطة" في مختلف شوارع نابل انطلاقا من "المثرد"  وصولا إلى دار نابل مكان المهرجان الذي يتضمن كذلك معرض رسوم لتلاميذ المدرسة الإعدادية النموذجية بنابل و ندوة فكرية بها عدة مداخلات حول واقع زراعة الفلفل في الوطن القبلي و البدائل البيولوجية للمبيدات الكيمايائية و كذلك مداخلة حول ثقافة الهريسة بين الغذاء و الرمز، ومن بين الفقرات كذلك  ورشة حية حول طريقة تصبير الهريسة و الفلفل المملح و تاريخ الأطباق التونسيةليختتم  المهرجان بتوزيع شهائد المشاركة و الجوائز .

يشار إلى أن جمعية صياة مدينة نابل هي شريك المعهد الوطني للتراث في تقديم ملف ترشح لتسجيل الهريسة على قائمة التراث اللامادي لليونسكو .

الصور

Top